الاخبــار العــاجلــة
وزارة المالية تباشر بإطلاق تمويل رواتب موظفي الدولة لشهر آذار الحالي مصرف الرافدين ... يطلق سلفة 25 مليون دينار وقرض 150 مليوناً لشراء دار سكن في فروعه ببغداد والمحافظات يوم غد الثلاثاء السعودية تلغي اعتماد فحص كورونا وشهادة التطعيم للقادمين إلى البلاد وزارة المالية …. توجه باستئناف الدوام ليوم الاحد القادم لاكمال اجراء تمويل رواتب كانون الاول بالصور …الكاظمي يزور مدينه الصدر وسط العاصمة بغداد وزير التربية : يعقد اجتماع هيئة الرأي وتتخذ عدة قرارات تصب في مصلحة العملية التربوية بالوثيقة ...وزارة التربية تقرر الغاء العمل "بنظام الكورسات والعودة الى النظام الفصلي" عـــاجـــل :نيجرفان بارزاني.. استهداف منزل الكاظمي تطور إرهابي خطير ينذر بعواقب وخيمة  "وكالة الاعلام العراقية الاخبارية" تنشر صورة الاضرار التي خلفها أستهداف منزل الكاظمي بعد تعرضة فجر اليوم لمحاولة اغتيال بواسطة طائرة مسيرة الحلبوسي يستقبل وفد الحزب الديمقراطي الكردستاني
الاخبار المرسلةمقالات

الحكومة العراقية … 3 تشرين الاول 1932 يوم وطني للعراق

‏بمناسبة القرار ‏الصادر عن الدولة العراقية اعتبار يوم ١٩٣٢/١٠/٣ يومٌ وطنيً للعراق وهذا التاريخ الذي تخلص فيه العراق من الأنتداب البريطاني واصبح عضوا في عصبة الأمم تحت تسلسل ٥٧ عالمياً والاول عربياً .
‏اجتمع نخبة خيرة من أبناء العراق في مضيف قبيلة شمر الجربا ‏في احتفالية بسيطة اقتصرت على عدد من الأخوة الطيبين في منزل الشيخ خالد أحمد صفوك الفيصل وثمن الحضور بدورهم هذا القرار العادل من الحكومة العراقية الذي أنصف رجال تلك الحقبة من الملوك الأجلاء في الأسرة الهاشمية الكريمة(رحمهم الله جميعاً وغفرلهم)


حيث ان الملك فيصل الاول كان المؤسس للدولة العراقية الحديثة والملك غازي كان الباني للعراق الحديث حيث ان اكثر المشاريع الكبرى انجزت في عهده والملك الشهيد فيصل الثاني الذي اغتالته يد الغدر والخيانة صبيحة يوم (١٤/تموز/١٩٥٨) مع آسرته البريئة (رحمهم الله تعالئ) ، ولعن قاتليهم .

 

كذلك الدور الكبير للمرحوم نوري السعيد الذي كان له الاسهام في كل مراحل بناء البلد وكذلك كافة الرجال الذين عملوا في تلك الفترة وساهموا في استقرار وبناء العراق باذلين الجهود الجبارة والمخلصة وخرجوا بإيادي بيضاء وجيوب فارغة . كما ساهم العديد من شيوخ القبائل العراقية وابناء قبائلهم في استقرار البلد امنياً وسياسياً واقتصادياً من خلال مشاركاتهم الواسعة في هذه النشاطات في كل مناطق العراق شماله ، ووسطه ، وجنوبه ومن كل القوميات والديانات .

 

وآخص بالذكر زعماء قبيلة شمر الجربا الافذاذ فهذا الشيخ فيصل بن فرحان باشا يستقبل الملك فيصل الاول عند قدومه الى العراق عام ١٩٢١م ويقف الى جانبه ويسانده هو وابناء قبيلة شمر الجربا منذ تتويجه ملك على العراق وكان الشيخ فيصل الفرحان مكلفاً من قبل الشريف الحسين بن علي ملك البلاد العربية (رحمه الله) بإعتباره ممثل للثورة العربية في العراق .

 

وكذلك الشيخ حميدي بن فرحان باشا اصبح اول ممثل للقبيلة في المجلس التأسيسي العراقي وقام بإعمال جليلة مع اعضاء المجلس من شيوخ ومثقفين في بناء الدولة العراقية ومؤازرة الملك فيصل(رحمهم الله جميعاً) .

وكذلك الشيخ عجيل بن عبدالعزيز بن فرحان باشا ،اختاره الملك فيصل الاول لمشيخة شمر وبموافقة اعمامه واوكل اليه الكثير من المسؤليات والمهام عن قبيلة شمر والقبائل الأخرى في لواء الموصل ومنطقة الجزيزة الفراتية فقام بهذه الواجبات خير قيام وكذلك كان يكلف بواجبات خارج العراق كمفاوض وممثل عن الحكومة العراقية في العديد من المحافل والمناسبات الدولية المهمة وبقي مستمراً في هذه النشاطات الوطنية المهمة حتى وفاته عام (١٩٤٠)م رحمه الله تعالى .

 

وفي هذه الاجواء فاني آرى بإنه قد آن الاوان وفي هذا الوقت بالذات ان ينصف رجال وطنيون مخلصين لوطنهم وشعبهم وهم رجال العهد الملكي الشرفاء الشهداء. وإن اختيار هذه المناسبة وهذا التاريخ كعيد وطني هو اختيار عظيم ، لأنه يوم حصل العراق على استقلاله الكامل وكان ذلك بجهود المغفور له الملك فيصل الأول والرجال الذين حوله ليكملوا بناء دولة العراق الحديث، ولولا المؤامرات الدولية والمعاناة التي تلت ذلك لأصبح العراق المركز الاقتصادي والسياسي الرئيس لمنطقة الشرق الاوسط، وماتلى ذلك تثبته الحقائق التاريخيه والسنين شهود.

لذى فإننا نتقدم بالشكر الجزيل الى المسؤلين والمستشارين في الحكومة العراقية الحالية الذين بحثوا هذا الموضوع بحثاً حقيقياً معمقاً وتوصلوا الى هذا القرار التاريخي الصائب والمنصف ونتمنئ لهم التوفيق بكل خطواتهم واعمالهم المستقبلية لخدمة وطننا العراق الغالي ودمتم سالمين.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى