الاخبــار العــاجلــة
عاجـــل: نشوب حريق كبير في مطعم اكليل الجبل بمنطقة السيدية جنوب غرب بغداد وزارة المالية تباشر بإطلاق تمويل رواتب موظفي الدولة لشهر آذار الحالي مصرف الرافدين ... يطلق سلفة 25 مليون دينار وقرض 150 مليوناً لشراء دار سكن في فروعه ببغداد والمحافظات يوم غد الثلاثاء السعودية تلغي اعتماد فحص كورونا وشهادة التطعيم للقادمين إلى البلاد وزارة المالية …. توجه باستئناف الدوام ليوم الاحد القادم لاكمال اجراء تمويل رواتب كانون الاول بالصور …الكاظمي يزور مدينه الصدر وسط العاصمة بغداد وزير التربية : يعقد اجتماع هيئة الرأي وتتخذ عدة قرارات تصب في مصلحة العملية التربوية بالوثيقة ...وزارة التربية تقرر الغاء العمل "بنظام الكورسات والعودة الى النظام الفصلي" عـــاجـــل :نيجرفان بارزاني.. استهداف منزل الكاظمي تطور إرهابي خطير ينذر بعواقب وخيمة  "وكالة الاعلام العراقية الاخبارية" تنشر صورة الاضرار التي خلفها أستهداف منزل الكاظمي بعد تعرضة فجر اليوم لمحاولة اغتيال بواسطة طائرة مسيرة
مقالات

من الفرسان المنسيين ..الفارس جزاع بن طراد الشاروگي الصايح

إعداد/ حسين العيساوي

قيل عن الفارس المجاهد جزاع بن طراد الشاروگي الصايحي الشمري(أبا عوض)،أنه كان فارساً لا يشق له غبار وشجاعاً من الطراز الأول حتى أن خصومه كانوا يخشون ملاقاته لكثرة إقدامه واقتحامه الصفوف في المعارك،ويذكر لنا التأريخ وكبار السن والمؤرخين الكثير من الاحداث والمواقف الشجاعة لاجداده في رفضهم ومقاومتهم للاستعمار البريطاني آنذاك وكان لهم دوراً بارزاً في ثورة العشرين الخالدة ومعركة الصريف سنة ١٩٠١ للميلاد .
ويعود نسبه إلى الفارس طراد بن شيخان حفيد الفارس عيد بن حمدان بن كحلان بن الفارس الشيخ شاروق حفيد الفارس راجح،وشاروق هو من مواليد منطقة نجد بــ (حائل) وبالتحديد في بلدة تسمى (قفار)،ونسبهم يعود إلى شمر الصايح الصبحي طيء القحطانية.
هذا الفارس الذي هو من مواليد عام ١٩١٠م،مدينة علي الشرقي (العمارة)،والمتوفي عام١٩٧٠م،في (منطقة دبشية).

 


ومسقط رأسه كان في منطقة تسمى في السابق علي الشجيري ماتسمى اليوم بــ(علي الشرقي)،في محافظة ميسان (العمارة)،تلك المنطقة التي أستقروا فيها عام ١٧٠٩م،بعد أن جائوا إليها أثناء هجرتهم من بلدة (قفار)،في نجد غرب حائل شبه الجزيرة العربية في زمن جدهم راجح المكنى (أبا شاروق)،بعد حادثه القتل التي أرتكبها بحق الشيخ إبراهيم بن سليمان التميمي،على إثر إستيلائه على بستان (أبا شاروق)،في بلدة قفار.
ويعتبر الفارس(جزاع بن طراد)،من أحفاد الفارس الذي ذاع صيته في أرجاء المعمورة في مطلع القرن التاسع عشر للميلاد،ألا وهو الفارس عيد بن حمدان الصايح،من أبرز فرسان ثورة العشرين،وقبلها معركة الصريف تلك المعركة التي حدثت سنة ١٩٠١م،بين إمارة جبل شمر وإمارة الكويت والقبائل المتحالفه معها،حيث الحقت إمارة شمر الهزيمة وتحقيق النصر على إمارة الكويت بقيادة الشيخ مبارك الكبير أبن صباح،وكانت مشاركة الفارس عيد بن حمدان الصايح مع الشيخ فهران بن ميزر الصديد وشقيقه الشيخ كنعان الصديد،بقيادة الأمير عبدالعزيز بن متعب الرشيد،حيث كان الفارس عيد بن حمدان الصايح المكنى (أبا شيخان)،من المقربين  أيضاً من السيد محمد سعيد الحبوبي،أحد أبرز رجال الدين الداعمين لــ(ثورة العشرين)،وأيضاً تربطه مع الشيخ ذرب الثامر آل خضير شيخ آل أزيرج البعطوان،والشيخ عبدالواحد الحاج سكر شيخ آل فتلة،إضافة إلى صداقته المتينة مع الشيخ شعلان أبو الجون شيخ عشيرة الظوالم بني حجيم،تلك العشيرة التي تنتمي اليها عقيلة المرحوم شيخان بن عيـــــد الصايح(أم سليمان)،وكان من أبرز المساهمين في أطلاق سراح (أبو الجون) من السجن برفقه الشيخ غثيث الحرجان وعشرة فرسان وصفوا في (الليرات)،تلك العملية التي كانت هي بمثابة الشرارة الأولـى لـــ(ثورة العشرين)، التي اتخذت الثورة العراقية نمط المقاومة الشعبية المسلحة بوجه المحتل البريطاني .


وقد نشرت (جريدة القدس) الفلسطينية،في عددها (٩٠٠٩) الموافق يوم الثلاثاء ٢٧ – أيلول – ١٩٩٤ م / ٢١ – ربيع الاخر – ١٤١٥هـ. إن الفارس المجاهد جزاع بن طراد الشاروگي الصايحي الشمري،والذي حصل على شرف المشاركة في حرب سنة ١٩٤٨م،مع عدد كبير من العراقيين،الذين كانت تربطهم علاقة متينة مع الفارس الشيخ علي بن عراك المغامس،فارس معركة القسطل الشهيرة،والذي هو من شيوخ عشيرة الزكاريط قبيلة شمرعبدة،والذين هم يعتبرون خوال (أبا عوض)،كون المرحومة عقيلة الفارس طراد بن شيخان (أم جزاع)،كانت تنتمي إلى عشيرة الزكاريط فخذ العقاب،وأيضاً كانت تربطه علاقة صداقة مع المجاهد الفلسطيني (رشيد بن صالح آل هنية)،والذي هو الآخر يعود نسبة إلى قبيلة شمر عبدة الضياغم،حيث كان مع أبناء عمومته من كبار الداعمين للثوار في الحرب ضد الكيان الإسرائيلي عندما كانوا العرب من المحيط إلى الخليج يؤمنون قلباً وقالباً في القضية الفلسطينية، تلك التي هي قضية شرف وعزة للأمة الإسلامية،ودائماً ماكانوا يرددون في كافة وسائل إعلام بلدانهم،إن (القدس أولى القبلتين وثالث الحرمين)،ولايمكن السماح لليهود أن يمسوا هذه الإرض المقدسة بسوء.
وقد كان الفارس جزاع بن طراد(أبا عوض)،مضرب للأمثال بشجاعته ومواقفه البطولية،وكيف لا وهو أبن عم الفارس الشيخ علي بن سليمان الشاروگي،والذي كان من المعجبين جداً بشجاعته الشيخ كنعان بن ميزر الصديد شيخ قبيلة شمر الصايح،وكان له مواقف بطولية في فترة تعرض الشيخ كنعان الصديد،إلى حادثه القتل من شخص جبان من عشيرة العبيد،الحادثه التي أثارت غضب عموم أبناء عشائر الصايح برئاسة الشيخ حواس بن كنعان الصديد،الأمر الذي دعا الفارس علي بن سليمان الشاروگي،للمشاركة في الحرب التي أعلن عن بدأها الشيخ حواس بن كنعان الصديد،لأخذ ثأر والده والتي أستمرت المعارك من العام ١٩٤٣م،إلى عام ١٩٥٩م،عندها تمكنت عشائر الصايح،من الحاق هزائم عديدة في أبناء عشيرة القاتل في تلك المعارك التي شارك فيها أبرز الفرسان الذين شهد لمواقفهم البطولية،الشيخ حواس بن كنعان الصديد.
وهم كل من الفارس نغيمش النوري من السلمه،الذين لازموا الشيخ حواس الصديد وساندوه مساندة لايمكن أن تنسى أبداً،ومنهم أيضاً الفارس أسود الدرويش من الجذلة،ومنهم الشيخ خلف الدليان العيادة،والشيخ مذخر البكار،والفارس عجيل بن زهاده،والفارس زبن بن مغامس،والفارس عايد بن عجيل،والفارس مناحي بن عجيل،والفارس منيف بن بريطم،والفارس حميد بن حوضان،والفارس خليف الخويطر،والفارس مجباس بن كطيفان،والفارس خلف الدعاج،والفارس منديل بن صفيهه،والفارس عبار الجميعان،والفارس نايف الزنيدا،والفارس ثاني الهمزاني،والفارس سعدون الدليلي،والفارس مناور التركصي،والفارس محدي الشناوي الوهبي،والفارس كعود الصلفيج،والفارس سوعان اللحلوحي،والفارس مشلح الشناوي،والفارس حنش العميري،والفارس عبيد العمراوي،والفارس فانوس الراوي الخماسي،والفارس مناور الشناوي،والفارس فريح المطرود الميموني،والقائمة تطول في ذكر أسماء كافة الفرسان الذين كانت لهم صولات وجولات في معارك أخذ ثأر المرحوم الشيخ كنعان بن ميزر الصديد بقيادة الشيخ حواس الصديد.
إن سيرة حياة (الفارس المجاهد جزاع بن طراد)،من فخذ العيد عشيرة الشواريج قبيلة شمر الصبحي الصايح،كانت على لسان أغلب شيوخ العشائر العراقية آنذاك ممن عاصروه،لذا هذه هي سيرة أحد الفرسان العرب المنسيين في بلاد الرافدين .
وكأني بأبي فراس الحمداني،الذي قال بيته المشهور:-
سيذكرني قومي اذا جد جدهم …. وفي الليلة الظلماء يفتقد البدر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى