الاخبــار العــاجلــة
وزارة المالية تباشر بإطلاق تمويل رواتب موظفي الدولة لشهر آذار الحالي مصرف الرافدين ... يطلق سلفة 25 مليون دينار وقرض 150 مليوناً لشراء دار سكن في فروعه ببغداد والمحافظات يوم غد الثلاثاء السعودية تلغي اعتماد فحص كورونا وشهادة التطعيم للقادمين إلى البلاد وزارة المالية …. توجه باستئناف الدوام ليوم الاحد القادم لاكمال اجراء تمويل رواتب كانون الاول بالصور …الكاظمي يزور مدينه الصدر وسط العاصمة بغداد وزير التربية : يعقد اجتماع هيئة الرأي وتتخذ عدة قرارات تصب في مصلحة العملية التربوية بالوثيقة ...وزارة التربية تقرر الغاء العمل "بنظام الكورسات والعودة الى النظام الفصلي" عـــاجـــل :نيجرفان بارزاني.. استهداف منزل الكاظمي تطور إرهابي خطير ينذر بعواقب وخيمة  "وكالة الاعلام العراقية الاخبارية" تنشر صورة الاضرار التي خلفها أستهداف منزل الكاظمي بعد تعرضة فجر اليوم لمحاولة اغتيال بواسطة طائرة مسيرة الحلبوسي يستقبل وفد الحزب الديمقراطي الكردستاني
الاخبار المرسلةمقالات

الحقيقة لابد أن تقال…

بقلم /عبداللطيف الشمري

التسقيط السياسي في العراق،ظاهرة ليست وليدة اليوم فقد راح ضحيتها العديد من الشخصيات الوطنية في الماضي والحاضر .
ومن بين الشخصيات السياسية التي حملت أسم السياسية بكل فخر وأعتزاز،كونها حاصلة على درجة الدكتوراه في العلوم السياسية،ألا وهي (الشيخ الدكتور وضاح مالك كنعان الصديد) الأمين العام لحزب العزة الوطني العراقي،هذه الشخصية التي تنحدر من أسرة كريمة تعتبر شيوخ عموم عشائر شمر الصايح،ولها تاريخ مشرف في الدفاع عن قضايا الوطن .

ويعتبر الشيخ وضاح الصديد،من السياسيين الذين تعرضوا إلى الاضطهاد والتسقيط السياسي،وذلك بعد مشاركته لأول مرة في العملية السياسية في أنتخابات عام ٢٠١٨،أبان تشكيله تحالف تضامن والذي كان يضم عدد كبير من خيرة الرجال والنساء ممن شاركوا في الانتخابات،لكنهم تعرضوا إلى حيف كبير وذلك بعد سرقة أصوات القائمة،والأهداف منها معروفة للجميع هو عدم فسح المجال أمام الكتل الوطنية المستقلة للحصول على المقاعد النيابية تحت قبة البرلمان .

وبعد عملية التزوير التي تعرض إليها مرشحي تحالف تضامن،قامت نفسها من كانت تقف وراء عمليات التزوير، من أستهداف رئيس تحالف تضامن الامين العام لحزب العزة الوطني الشيخ الدكتور وضاح الصديد،وذلك من خلال نشر مقطع صوتي مزيف مكالمة هاتفية بين الصديد والنائب الأسبق السيدة شذى العبوسي،المكالمة التي كانت تتحدث عن كيفية شراء أصوات ناخبين تؤهل الصديد للفوز بمقعد نيابي،لكن هذا المقطع الصوتي كان المراد منه عرضه على القضاء العراقي،لغرض إصدار أمر قبض بحق الطرفين كل من الصديد والعبوسي،وهذا هو الذي حصل استطاعت الجهة السياسية المتنفذة في الدولة من تحقيق مأربها الخبيثة،للايقاع في شخص الشيخ وضاح الصديد وإصدار مذكرة قضائية بحقه من أجل التحقيق في ملابسات هذه القضية .

أن النفوذ السياسي للبعض ممن هم في سدة الحكم،جعل منهم يلفقون التهم ضد الشخصيات الوطنية وذلك من أجل أبعادها عن المشهد السياسي،هذا المشهد التعسفي والذي هو بحاجة إلى أمثال الصديد للتصدر فيه من أجل تغيره نحو الافضل،والقضاء على الفاسدين الذين جل همهم هي كيفية الحصول على المناصب في الحكومة لغرض تفعيل دور الهيئات الاقتصادية لاحزابهم الفاسدة،تلك التي هدرت المال العام،وأوصلت البلاد إلى مالايحمد عقباه .

في الختام رسالتنا من خلال هذا المقال الموجز،إلى مجلس القضاء الأعلى،هذه المؤسسة المستقلة النزيهة والتي هي الملاذ الأمن لجميع العراقيين،ومن بينهم المظلومين،أن قضية الشيخ الدكتور وضاح مالك الصديد،هي قضية رأي عام كونها مظلومية لحقت في شخصية وطنية من أسرة عشائرية مرموقة لها تاريخها الحافل في النزاهة والاخلاص والولاء للوطن.

لذا نلتمس عطف القضاء العراقي،إلى أعادة النظر في تلك القضية لانصاف الصديد والذي هو ضحية تسقيط سياسي لا أكثر ولا أقل وهناك أدلة دامغة في هذا الشأن تدل على كسب الدعوى لصالح المتهم،هذا والله من وراء القصد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى